خلال صائفة 2018

عرفت غابة منبع المياه بوادي الحراش بالعاصمة خلال الصائفة الماضية توافدا كبيرا للعائلات من أجل الترفيه والاستجمام حيث بلغ عددهم أزيد من 160 ألف زائر، حسبما ما اكده مؤخرا المسؤول عن موقع منبع المياه بالحراش.

مرام. م

وقال لياس عناق في تصريح صحفي أن غابة منبع المياه بوادي الحراش والتابعة لديوان حظائر الرياضات والتسلية لولاية الجزائر قدعرفت خلال الصائفة الماضية توافدا كبيرا للعائلات المتعطشة للمساحات الخضراء من أجل الترفيه والاستجمام حيث بلغ عددهم يوميا أزيد من 1800 زائر مما يرفع عددهم خلال الصائفة الماضية إلى أزيد من 160 ألف زائر.

وأضاف أن هذا المنتزه أصبح قبلة للكثير من العائلات الجزائرية القادمة من مختلف البلديات وخاصة في شهر رمضان الفضيل الذي عرف توافدا قياسيا للعائلات التي كانت تجتمع على موائد الافطار وكذا على موائد السحور في وقت متأخر من الليل.

كما أكد ان هذه الغابة أصبحت تستقطب عددا كبيرا من الشباب لممارسة مختلف الرياضات وهي تحوي على ستة ملاعب توجد حاليا طور الانجاز وكذا على مساحة للترفيه للأطفال.

ودعا في سياق متصل إلى توفير عدد أكبر من فضاءات اللعب والترفيه للأطفال وكذا أكشاك للمأكولات الخفيفة نظرا لتزايد عدد الزوار يوما بعد يوم لاسيما في فترات العطل في منبع المياه بالحراش.

وقال أن عدد أعوان الأمن بهذا الفضاء قد بلغ أزيد من 40 عونا يعملون بنظام الدوام ليلا ونهارا لضمان سلامة وأمن العائلات، مضيفا أنه لضمان نظافة غابة منبع المياه بصفة مستمرة تم تسخير عدد من الأعوان الاضافيين لضمان هذه المهمة.

وثمن رواد غابة منبع المياه بالحراش مجهودات ولاية الجزائر التي جعلت من هذه الغابة فضاء عائليا “بامتياز” مطالبين في ذات الوقت بالإسراع في إنجاز الملاعب التي تضمها الغابة وتسليمها في أقرب الآجال وكذا توفير مرافق أخرى على غرار اكشاك للأكل الخفيف.