تدرس عبر 13 إبتدائية

يتلقى ما لا يقل عن 1359 تلميذا في الطور الابتدائي دروسا في اللغة الأمازيغية بولاية تبسة، حسب ما أفاد المدير المحلي للتربية عبد المجيد منصر.

وصرح ذات المسؤول أن هؤلاء التلاميذ يتلقون دروسا في اللغة الأمازيغية في السنتين الرابعة والخامسة من الطور الابتدائي للعام الثالث على التوالي أي منذ إقرارها كلغة وطنية رسمية ثانية.

ويسهر على التأطير البيداغوجي لهؤلاء التلاميذ الموزعين عبر 50 فوجا تربويا، 13 أستاذا حائزين على شهادات عليا في هذه اللغة من مختلف المعاهد الوطنية وذلك عبر 13 ابتدائية ببلديات تبسة، الكويف، العوينات، الشريعة، العقلة، بئر العاتر وقريقر، حسب ما ذكره ذات المتحدث.

وأكد المدير المحلي للقطاع أن تدريس اللغة الأمازيغية عرف “تطورا” خلال هذه السنوات الثلاث أي منذ سنة 2017 بهذه الولاية الحدودية حيث ارتفع عدد الأفواج التربوية والمؤطرين.

للتذكير، تدعم قطاع التربية بولاية تبسة خلال الدخول المدرسي 2019- 2020 باستلام ووضع حيز الخدمة 6 مؤسسات تربوية جديدة في الأطوار التعليمية الثلاثة فضلا على تخصيص 10 أفواج تعليمية للتكفل بالأطفال المصابين بالتوحد.

وستنجز 14 وحدة جديدة للكشف والمتابعة الطبية في الوسط المدرسي عبر عدة بلديات من شأنها تعزيز وتحسين الخدمات الصحية التي يقدمها القطاع لفائدة التلاميذ ستضاف إلى 26 وحدة مماثلة تقدم خدماتها حاليا.

يذكر كذلك أن أزيد من 174 ألف تلميذ التحقوا بمقاعد الدراسة في إطار الدخول المدرسي الجديد، منهم أزيد من 79 ألف تلميذ في الطور الابتدائي و 57 ألف في الطور المتوسط و 25 ألف في المرحلة الثانوية.