ضمن المخيم الوطني السابع للأنشطة العلمية للشباب

انطلقت أول أمس بولاية جيجل فعاليات المخيم الوطني السابع للأنشطة العلمية للشباب بمشاركة ازيد من 100 مشارك قدموا من 26 ولاية من البلاد.

واستنادا لمسؤول هيئة الإشراف، ادريس طابوش، فإن فعاليات هذا المخيم التي يحتضنها مركز الترفيه العلمي للشباب وسط المدينة تهدف أساسا إلى ترقية النشاط العلمي لدى الشباب وخلق فرصة للاحتكاك في هذا المجال فضلا عن تبادل الافكار والمعارف في شاكلة سياحة علمية.

وترتكز فعاليات ذات المخيم على ثلاث محاور رئيسة تتمثل في علم الفلك والإلكترونيك والسمعي-البصري يعرض خلالها الشباب الذين اختيرت أعمالهم كأحسن مشاريع في ولاياتهم للدخول في المنافسة الوطنية واختيار أحسن عمل لتتويجه وطنيا.

وأضاف ذات المصدر بأنه سيتم تنظيم ورشات صباحية على هامش المخيم تختص الأولى في تكوين الشباب في ميدان السمعي- البصري في حين تختص الثانية في تكوين منشطي نوادي علم الفلك على أن يتم تخصيص الفترة المسائية للقيام بخرجات سياحية للمشاركين مشيرا إلى أن الفترات الليلية فستنظم سهرات علمية من خلال ترصد الكواكب والنجوم من على الواجهة البحرية.

تجدر الاشارة إلى أن المخيم يدوم إلى غاية 24 من شهر أوت الجاري ليختتم  بتكريم الفائزين الثلاث في كل مجال.