تم بولاية مستغانم تخصيص أزيد من 1 مليار دينار لتمويل مشاريع تنموية تخص قطاعي الصحة والتربية، حسب مصالح الولاية.

وتهدف هذه العمليات التنموية البالغ عددها 6 عمليات التي تم تسجيلها مؤخرا وستنطلق أشغالها في النصف الثاني من شهر أكتوبر الداخل إلى تهيئة وترميم المدارس الابتدائية وتجهيز المطاعم المدرسية وتأهيل قاعات العلاج وتجهيزها عبر الدواوير والبلديات.

واستفاد في إطار هذا البرنامج الممول من طرف صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية قطاع الصحة العمومية من ثلاث عمليات لإعادة تأهيل 55 قاعة علاج بغلاف مالي قدره 150 مليون دينار وتجهيزها بالعتاد الطبي اللازم بمبلغ 50 مليون دينار واقتناء 4 سيارات إسعاف بقيمة 36 مليون دينار تضيف مصالح الولاية.

ونال قطاع التربية الوطنية حصة الأسد من هذا البرنامج الذي يهدف إلى تحسين ظروف تمدرس التلاميذ وتوفير التغذية المدرسية في المناطق النائية والمعزولة بما يقارب 850 مليون دينار.

وستسمح هذه المخصصات المالية بتهيئة وترميم 109 مدارس ابتدائية وإنجاز وتوسعة 114 قسما تربويا بالمؤسسات التي تعاني ضغط فضلا عن تجهيز المطاعم المدرسية وتقديم الوجبات الساخنة للتلاميذ، يضيف المصدر ذاته.

للتذكير سجلت ولاية مستغانم مؤخرا في إطار البرامج التنموية الممولة من قبل ذات الصندوق 22 برنامج بغلاف مالي إجمالي قدره 4.4 مليار دينار موزع على قطاعات الأشغال العمومية بمليار دينار والتربية 850 مليون دينار والموارد المائية 600 مليون دينار والطاقة 460 مليون دينار والشباب والرياضة 380 مليون دينار، فضلا عن إعانة مالية للمؤسسة العمومية “مستغانم نظيفة” بقيمة 240 مليون دينار لاقتناء العتاد كما أشير إليه.