مولودية قسنطينة

واصل لاعبو مولودية قسنطينة مقاطعتهم لتدريبات الفريق بعد المباراة الودية أمام الشاوية نهار الخميس المنصرم بسبب الرئيس بلغرابلي الذي أخلف وعده ولم يسدد مستحقات رفقاء زبيري كما كان متفقا عليه وما أغضب اللاعبين أكثر هو غياب بلغرابلي عن القبة البيضاء غير مبالي تماما بأزمة فريقه حيث أشارت بعض المصادر لتواجده – بلغرابلي – في فرنسا لأغراض شخصية لتدخل المولودية في أزمة قد تعصف بها إلى مصير مجهول بعد توقف التحضيرات لمرحلة العودة.

عدم إنتداب أي لاعب يظهر ضعف الإدارة

والأمر الثاني المقلق والمحير في نفس الوقت حسب الأنصار هو عدم تمكن الإدارة من إنتداب أي لاعب في “الميركاتو” في سابقة أولى في تاريخ “الموك” حيث عجز الرئيس بلغرابلي عن تدعيم فريقه في المناصب التي طالب الطاقم الفني بإستقدام لاعبين فيها وهي الهجوم وصناعة اللعب فرغم الشائعات التي دارت حول إستقدام برملة زياية قريشي ودربال وآخرون إلا أن لا هذا ولا ذاك أستقدم والفريق يتجه نحو “ميركاتو” أبيض أياما قليلة قبل غلق سوق الإنتقالات.

زناتي وعد بالدعم لكنه لم يجد كيف يقدمه!

ومن بين الأشخاص الذين إحتاروا لوضعية الموك الحالية نجد رجل الأعمال الشاب ادريس زناتي الذي قابل أعضاء الإدارة قبل أسبوع ووعد بتموين صفقتي الميركاتو من ماله الخاص إلا أن زناتي لم يجد كيف يدعم الفريق ومسيروه عجزوا حتى عن إيجاد لاعبين لإستقدامهم خاصة في ظل فرار الرئيس بلغرابلي الذي لم يستطع تحمل مسؤولياته ولم يجد من حل للأزمة المالية التي أصابت النادي.

هشام رماش