بسبب عطب بالقناة الرئيسية

ما تزال أزمة الماء الشروب تصنع الحدث بعاصمة ولاية بجاية والمناطق المجاورة على غرار بلديتي واد غير وبجاية، حيث أنه ولليوم الخامس بقيت حنفيات السكان جافة ومعطلة دون ماء وذلك بسبب الاضطراب الجوي المستمر المصحوب بأمطار كثيرة ما تسبب في فيضان واد الصومام، هذا الأخير الذي أحدث كسرا للقناة الرئيسية القادمة من سد تيشحاف على مستوى منطقة واد غير.

 والملاحظ أن السكان لم يجدوا أي خيار للحصول على الماء سوى اللجوء إلى المنابع الطبيعية المتواجدة سواء في عاصمة الولاية مثل منبع عين حرار، دار الساقية، منبع سيدي محند أمقران ومنبع زيقواط أو تلك المنابع المتواجدة خارج بلدية بجاية مثل منبع توجة وبوخيامة وغيرها وهو الأمر الذي خلق معاناة كبيرة للسكان الذين تاهوا في البحث عن هذه المادة الحيوية التي تشكل المادة الرئيسية في يومياتهم وحياتهم الاجتماعية.

وفي نفس السياق نشرت الجزائرية للمياه إعلانا عبر أمواج أثير إذاعة الصومام التي طمأنت سكان هذه المناطق بالعودة التدريجية للمياه الصالحة للشرب بعدما تعود الأمور إلى نصابها بالتناوب، حيث أكدت على تسخيرها لكل الوسائل المادية والبشرية لحل هذا المشكل وفي أقرب وقت ممكن.

ك. ت