تسببت في حوادث المرور خلال 2018

حددت سرية أمن الطرقات للدرك الوطني لولاية تيسمسيلت أربع نقاط سوداء على مستوى الطريق الوطني رقم 14 تتمثل في منعرجات خطيرة تسببت في وقوع حوادث مرورية خلال السنة المنصرمة، حسبما كشف عنه أول أمس قائد المجموعة الإقليمية لهذا السلك الأمني.

وأوضح المقدم قرواح عماد خلال تنشيطه لندوة صحفية حول الحصيلة السنوية لنشاط وحدات الدرك الوطني بالولاية بأن هذه النقاط السوداء تقع على مستوى مناطق “لارام” و”سيدي غالم”(بلدية العيون) و”حنة ميمونة”(خميستي) و”سيدي براجع”(اليوسفية) وذلك على مستوى الطريق الوطني رقم 14 في الشطر الرابط ما بين بلديتي خميستي واليوسفية.

وأضاف بأن “هذه المنعرجات الخطيرة تم تحديدها خلال السنة الماضية بناء على العمل الميداني الذي قامت به عناصر الدرك الوطني بمعية إطارات مديريتي الأشغال العمومية والنقل ومصالح البلديات المذكورة” مبرزا بأن “مصالح الأشغال العمومية بالولاية قد وعدت التكفل بهذه النقاط خلال السنة الجارية”.

وكشف نفس المسؤول بأن وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني قد سجلت السنة الماضية 47 حادثا مروريا أدى إلى وفاة 19 شخصا وإصابة 101 اخرين بجروح متفاوتة الخطورة بانخفاض قدر بنسبة 18 بالمائة مقارنة مع سنة 2017 التي سجل خلالها 57 حادثا.

وفي مجال الأمن العمومي أحصت ذات المصالح السنة المنصرمة 1.947 قضية منها ما يتعلق بالمساس بالبيئة والصحة الحيوانية وكذا المساس بقانون حماية المستهلك وقمع الغش والتي تورط فيها 1.947 شخصا.

ج. هـ