باشرت أخيرا وزارة التربية الوطنية، من خلال المفتشية العامة مساعي تعديل طريقة تدريس بعض المواد على غرار مادة الفلسفة، حيث تقرر الانتقال من المقاربة بالكفاءات نظرا لعدم نجاعتها إلى المقاربة النصية، لتحفيز التلاميذ على الفهم عوض الحفظ وللقضاء على المقالات الاستهلاكية التي أفسدت عقول المترشحين للبكالوريا.