تشير معلومات إلى أن أحد أخطر التقارير المحولة إلى مكتب وزير العدل بلقاسم زغماتي، تتعلق بالفساد في مصالح بوزارة الصناعة، وأشار مصدر  مطلع إلى أن التقرير المطول حول تفاصيل بعض الصفقات غير القانونية على مستوى وزارة الصناعة، وبعض القرارات المتخذة من قبل وزراء سابقين وعدد من إطارات بالوزارة وعدد من رجال الأعمال والولاة السابقين، وهو ما قد يحدث تفجيره مفعولا شبيها بمفعول قنبلة بسبب وجود أسماء ثقيلة ضمن المشتبه في تورطهم والمتهمين، وتشير ذات المعلومات إلى أن المتورط الرئيسي في القضية هو وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب لكنه ليس وحيدا فمعه كل من رئيسي الحكومة السابقين أويحيى وسلال وعدد من رجال الأعمال البارزين .