لجان الهيئة الأربع تدرس الاتصالات على أن تحدد موعدا لعقد الجلسات المقبلة

تلقت لجنة الحوار والوساطة، في الأيام القليلة الماضية، عدة اتصالات من قادة أحزاب سياسية وممثلي مختلف الفعاليات، من أجل الجلوس على طاولة واحدة في أقرب الآجال، اتصالات تحرص لجان الهيئة الأربع على دراستها على أن تحدد موعدا مناسبا لعقد جلسات الحوار المقبلة.

هذا وأوضح عبد الوهاب بن جلول، عضو لجنة الحوار والوساطة، أن ضبط برنامج الأخيرة مؤجل إلى غاية برمجة جلسات تشاور أولية مع الأطراف التي تريد الحوار، وقال في هذا الصدد “المعنيون بالحوار لازالوا منتشين بفرحة عيد الأضحى المبارك”.

وفيما يتعلق بجلسة لجنة الحوار والوساطة مع ممثلي الحراك الشعبي المنعقدة الأسبوع الماضي، أكد بن جلول، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أنها كانت جد إيجابية، وقال في هذا الشأن “مجرد الجلوس معنا على طاولة التشاور يعد إيجابيا”، وأردف “لهذا سنواصل العمل على هذا المنوال خدمة للجزائر والشعب”.

للإشارة عقدت لجنة الحوار والوساطة، أول اجتماع لها الأسبوع الماضي مع “فواعل” الحراك الشعبي الممثلين لـ 30 ولاية عبر الوطن.

قمر الدين.ح