حددت تاريخ 31 أوت القادم كموعد لعقده

دعت أحزاب البديل الديمقراطي الموقعة على الميثاق السياسي للانتقال الديمقراطي الحقيقي إلى اجتماع واتفاق وطني بتاريخ 31 أوت القادم لأجل توسيع وتعميم ميثاق الانتقال الديمقراطي خلال الندوة الصحفية التي انعقدت أمس، بالمقر الوطني للأرسيدي بالأبيار.

كما أشار الموقعون على ميثاق الانتقال الديمقراطي إلا أن كل القوى الوطنية الديمقراطية والاجتماعية التي تسعى إلى تجسيد المطالب الشرعية للشعب الجزائري الالتحاق بالمبادرة، وأن أبواب بيت حزب البديل تبقى مفتوحة للانضمام إليها، مشيرين إلى وجوب تكاتف الجهود للحفاظ على الأمل وتجسيد بديل ديمقراطي.

وأكدت أحزاب البديل في الندوة الصحفية أن “المرحلة الانتقالية فترة لازمة لإنشاء مناخ سياسي مؤسساتي، دونه، فإن أية محاولة للقطيعة مع النظام الغاصب ستكون فاشلة”.

كما أكدت أحزاب البديل الديمقراطي أنها ترفض أي حوار سياسي مهما كان شكله أو نوعه ما لم تتحقق الشروط التي أملتها والمتمثلة في إطلاق صراح كل المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي وفتح المجال السياسي والإعلامي، التوقيف الفوري لكل الأجهزة القمعية وتوظيف القضاء مع وجوب ذهاب كل رموز النظام القديم.

وليد.م