أشعل إسماعيل بن ناصر الموهبة الجزائرية الصاعدة حماس جماهير إمبولي، والخضر خلال المباراة التي خسرها فريقه أمام ضيفه جوفنتيس ضمن الجولة الـ10من الكالتشيو بعد أن قدم فاصلاً مهارياً كروياً، على ملعب كارلو كاستيلاني كان ضحيته فيه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث خطف الأضواء نتيجة إحراجه لنجم الريال السابق بعد أين حاول “صاروخ ماديرا” تسديد ركلة قوية، من خارج منطقة الجزاء، لكن صاحب (20) عاما كان له بالمرصاد لما افتك الكرة، ثم فشل الأخير في استردادها نتيجة مراوغته الرائعة، وسط تصفيق حاد، من الجماهير الحاضرة في المدرجات في لقطة أشعلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تفاعلوا معها بقوة.