خلق نجوم المنتخب الوطني أجواء أقل ما يقال عنها أنها مرحة في الطائرة خلال رحلتهم إلى العاصمة القطرية الدوحة، ففي الوقت الذي فضل فيه دوخة ومبولحي وبراهيمي الانزواء سواء بقراءة القرآن او الابحار في شبكة الانترنت، استغرق عطال وبلايلي وبلعمري وبونجاح في لعب “التشكشيكة” طيلة الرحلة ومن جهته محرز وبعد اجتماع قصير مع بلماضي دخل في أجواء اللعب والتنكيت مع تاهرات وفارس في أجواء مميزة تشهدها مجموعة “الخضر” لحد الساعة تنسيقا وعلاقة أخوية تبشر بالخير قبل ايام من الكان.