تمت برمجة 35 عرضا مسرحيا في الطبعة الأولى

تميزت فعاليات افتتاح الطبعة الأولى من مهرجان الربيع الموجه للأطفال التي احتضنها أول أمس قصر الثقافة محمد العيد آل خليفة بمدينة قسنطينة بأجواء جد بهيجة.

وتم إعطاء إشارة انطلاق هذه التظاهرة التي تمت المبادرة إليها من طرف المديرية المحلية للثقافة وبحضور عدد كبير من الأطفال الذين كانوا بمعية أوليائهم بتقديم العرض المسرحي “النملة والصرصور” للجمعية المحلية بسمة والذي تابعه الجمهور الصغير بكل اهتمام.

وتمت برمجة 35 عرضا مسرحيا ضمن هذه الطبعة المنظمة بالتعاون مع دار الثقافة مالك حداد بمناسبة العطلة المدرسية الربيعية للتلاميذ حسب ما صرح به المدير المحلي للقطاع عريبي زيتوني.

وتتضمن أجندة هذه الطبعة مسرحيات “الكنز المفقود” لتعاونية الماسيل و”رحلة عبر الزمن” لجمعية الستار الذهبي و”حكايات جدي” لجمعية الفنانون الأحرار و”الشريف والشيطان” لجمعية رونق و”مايا والأرنب” لجمعية جوهرة الشرق حسب ما أوضحه ذات المصدر مضيفا بأنه سيتم أيضا عرض 20 مسرحية من أصل مجموع الإنتاجات المقترحة بدار الثقافة مالك حداد.

ويستهدف تنظيم هذا المهرجان الثقافي الذي سيتواصل إلى غاية الـ4 أبريل إتاحة برنامج ترفيهي ثري ومتنوع أمام الأطفال خلال العطلة المدرسية حسب ما تم إيضاحه.

كما يتم اقتراح مكتبة متنقلة تضم 500 عنوان موجهين لإثراء معارف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و15 سنة في مختلف المجالات حسب ما أوضحته من جانبها مديرة دار الثقافة مالك حداد أميرة دليو.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة التي ستختتم بتنظيم مسابقة الصحفي الصغير المزمعة بدار الثقافة مالك حداد، عروضا بهلوانية وسحرية إضافة إلى ورشات للرسم التلوين حسب ما تمت الإشارة إليه.

ج. ع