الهاشمي عبد المالك، المنسق الولائي الشركات الأجنبية بادرار، يؤكد:

أكد الهاشمي عبد المالك المنسق الولائي للشركات الأجنبية التي تنشط وتعمل بولاية ادرار واغلبها مختصة في مجال المحروقات غاز وبترول بأنه تم إجبار هذه الشركات العشر من مختلف الدول بالمحافظة على البيئة الصحراوية والمياه الجوفية وهذا بالتنسيق الدائم مع مديرية البيئة والموارد المائية والمخابر التقنية للبناء ومديرية الطاقة والمناجم، وهذا من اجل تقديم معطيات وإخطارات إدارات الشركات خوفا من مس وتأثير المحيط البيئ من خلال نشاطاتهم خصوصا في رمي النفايات البترولية والغازية.

وأضاف الهاشمي “هدفنا كمنسق ولائي دوما تقديم ملاحظات واقتراحات والتواصل الدائم مع الشركات التي تعمل وتستثمر في قطاع المحروقات بولاية ادرار بالإضافة إلى المرافقة الأمنية داخل إقليم الولاية”، مضيفا “ساهمت بعض الشركات منها غاز دو فرانس بالإسهام والدعم المباشر في خلق مشاريع تنموية تتعلق بالطابع البيئي منها انجاز محطة لتصفية المياه المستعملة بمنطقة مراقن ببلدية ادرار”.

وأكد أيضا المتحدث أن الجمعيات التي تنشط في المجال البيئي بالإضافة إلي الجانب الرياضي والثقافي والعلمي تقدم الدعم للملتقيات الوطنية والدولية خلال الأيام الدراسية للطلبة في البيئة وغيرها خصوصا فيما يتعلق بالتطوير المحيط بأفكار علمية تعتمد على التكنولوجيات الحديثة كما هناك أيضا موافقة مبدئية من شركة فرنسية بانجاز محطة لتصريف المياه المستعملة ودعم النوادي الخضراء بالمؤسسات التربوية بأجهزة كل هذه الأنشطة وغيرها يتم دعمها من طرف الشركات بواسطة الإشهار وإيواء المشاركين.

بوشريفي بلقاسم