أقدم الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني على خطوة جريئة، بعدما طلب من إدارة ناديه التعاقد مع أحد أبنائه، ليعزز به صفوف فريق الشباب.

وكشفت صحيفة “صن” البريطانية عن مغادرة جوليانو نجل سيميوني لنادي ريفر بليت دون سابق إنذار، للانضمام إلى نادي العاصمة الإسبانية رفقة والده.

وأفاد المصدر بأن نجل المدرب الأرجنتيني سيلعب ضمن صفوف فريق أتلتيكو تحت 18 عاما، وسيبقى في إسبانيا حتى نهاية الموسم الحالي.

من جانبه، طلب ريفر بليت من العملاق الإسباني تعويضا ماليا يبلغ 223 ألف جنيه إسترليني، وذلك بعد رحيل اللاعب دون إذن من النادي.

وأشار المصدر إلى الأسباب التي دفعت جوليانو لمغادرة بلاده بشكل مفاجئ، حيث أكد أن أحد أهم الأسباب يكمن في الوضع الاقتصادي للأرجنتين.

ويعد جوليانو هو الابن الأصغر لمدرب “الروخيبلانكوس”، من بين 3 أبناء أنجبهم من زوجته السابقة كارولينا بالديني.

ويلعب الأبناء الثلاثة كرة القدم بشكل احترافي، حيث يوجد جيوفاني مع كالياري الإيطالي معارا من فيورنتينا، بينما يلعب جيانلوكا ضمن صفوف إيبيزا الإسباني.