شباب بلوزداد

ضيع فريق شباب بلوزداد على نفسه فرصة التقدم اكثر في سلم الترتيب و ذلك بعد أن فرض عليه التعادل من فريق شبيبة الساورة حيث بالرغم من تقدم رابطي في اللحظات الأولى من اللقاء الا أن عودة أبناء الجنوب في النتيجة عن طريق المدافع المحوري طالح و هو ما جعل المنافس يحتفظ بتعادله ليجعل مشوار الفريق بخصوص ضمان البقاء لا يزال ساري المفعول حيث يبقى رفقاء بوشار في حاجة إلى نقطة في اللقاءين القادمين .

لقاء الموب و بلعباس سيكون فرصة لانهاء الموسم الشاق

في السياق ذاته سيكون رفقاء سعيود مطالبين بضرورة التفاوض الجيد بخصوص قمتي الموب هذا الثلاثاء و كذا بلعباس السبت المقبل هذا و سيبحث اشبال عمراني عن نقطة من اجل إنهاء الموسم الشاق و المتعب و الذي ارهق من دون شك الأنصار الذين ساندوا الفريق في السراء و الضراء حتى أنهم صفقوا مطولا على التشكيلة أول أمس بالرغم من التعثر المسجل و الذي كان الفوز فيه ليضمن البقاء و تحسين حتى مرتبة النادي لو عرف رفقاء بوسليو كيف يستغلوا اخطاء اشبال زاوي .

عمراني خرج غاضبا و وبخ لاعبيه

يذكر أن المدرب عبد القادر عمراني عبر عن غضبه الكبير من التعثر المسجل داخل الديار خاصة و أن ذلك جعل الفريق يواصل مرحلة البحث عن نقاط ضمان البقاء و بالتالي فالكوتش لام لاعبيه كثيرا على التساهل في بعض الفرص خاصة و أن السياربي اليوم مطالب بالتفاوض أمام الموب أو حتى اللقاء الأخير داخل الديار أمام بلعباس و هو ما جعل اللاعبون يؤكدون على سعيهم الكبير لتحقيق الأهم هذا الموسم و هو إنهاء البطولة سريعا لتحضير قمة الكأس بعدها في أفضل الظروف .

هشام رماش