جمعية عين مليلة

فضل المدرب عز الدين آيت جودي الاجتماع بلاعبيه وحثهم على ضرورة التركيز على القمة المنتظرة عشية السبت المقبل حيث يدرك الكوتش أهمية التفاوض الجيد حول نقاط المقابلة لاسيما وأن تحقيق نتيجة إيجابية سيسمح للفريق بإنهاء مسار المنافس في مهمة ضمان البقاء وسيزيد من رغبة الكتيبة في البحث عن نتائج أخرى تضمن بقاء الفريق وبالتالي فاهمية النقاط جعلت المدرب يصر على تفادي التفكير في الأموال خاصة وأن الحاجة للنقاط تتطلب العمل الجدي في الميدان يذكر أن المدرب يعي جيدا ما يعانيه اللاعبون وهو ما جعله يسعى لضبط جاهزية الكتيبة المطالبة بتحقيق المبتغى الجماهيري وخاصة الفقيد عمي علي رحمة الله عليه والذي ظل يحرص على ضرورة تحقيق بقاء الفريق.

الإدارة تلقت وعود جديدة من الوالي والجميع ينتظر المستجدات

وتلقت إدارة جمعية عين مليلة وعودا من طرف الوالي تشمل الإعانة التي كانت مخصصة للفريق في الساعات الماضية والتي لحد الان لم تدخل حساب الفريق حيث أكد الوالي على أنه سيسعى شخصيا لتوفيرها خاصة وأن الهدف القادم يبقى ضمان المجموعة لمكانة الموسم المقبل ضمن حظيرة الكبار هذا وتبقى التمنيات كبيرة من أجل الوصول إلى نقطة تسمح بتحفيز التشكيلة معنويا قبل التنقل المنتظر هذا الجمعة نحو بلعباس والذي يمني الجميع نفسه في تحقيق نتيجة إيجابية.

تحصيل التحفيزات شيء مهم بالنسبة للكتيبة

ويدرك الطاقم الفني أهمية المرحلة المقبلة خاصة وأن هدف الفريق يبقى الفوز بأكبر عدد من النقاط من أجل تنفيس وضعية الفريق وبالتالي فالتركيز في الوقت الحالي يبقى جد ضروري للممارسة البحث عن نقاط تسمح في النهاية بضمان البقاء والذي سيجعل كل الظروف مواتية بعدها لتحقيق تصورات الفريق والذي يبقى ايضا على مسؤولي الفريق البحث عن كيفية إخراج النادي من المألوف الحاصل على مستوى الجانب المالي فالتحفيز يبقى جد مهم لتحصيل أهداف النادي .

هشام رماش