في خرجة غير متوقعة قضت على ما تبقى من أسهم الرجل في البورصة الشعبية الوطنية، بادر كريم يونس، رئيس البرلمان الأسبق، ومنسق لجنة الحوار والوساطة، بتصرف غير لائق مع الصحفيين خلال إحدى نشاطات هيئته حيث زجرهم ومن ثمة تلفظ بكلمة تعتبر بذيئة وكلام فاحش لدى غالبية الجزائريين، وهو ما أظهره مقطع فيديو تم تداوله أمس على نطاق واسع بمواقع التواصل الإجتماعي، تفاعل معه الجزائريون بشكل ملفت وقابلوا تصرف الرجل بسيل من الإنتقادات أجمعت غالبيتها على أن تبني مقولة “الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب”، في إشارة منهم إلى كريم يونس.