بعدما أوهم الجزائريين بل والعالم كله بأن اللجنة العلمية متعددة الجنسيات التي يشرف عليها توصلت للقاح ضد “كورونا”، وأقام الدنيا وأقعدها وصار يصرح في كل لحظة وحين، ويدعو الدولة إلى الأخذ بيده والشروع في العمل بهذا “الإكتشاف العلمي المبهر” كما إدعى .. ها هي تمر شهور طويلة عن بداية تفشي هذا الوباء في بلادنا وصاحبنا لم يظهر له أثر .. إصابات “كورونا” في العالم تتجاوز الـ 9 مليون وعدد الوفيات يقترب من نصف مليون، والجزائريون يتساءلون إلى أين وصل لقاحك يا بوناطيرو ؟ .. بالمختصر المفيد لقد كذب علينا الرجل .. !.