الأمم المتحدّة تحصي أزيد من 8 آلاف نازح من طرابلس

خرج آلاف المتظاهرين امس، في العاصمة الليبية طرابلس ومدينة مصراتة غربي البلاد، تنديدا بالعملية العسكرية التي تواصل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر شنّها على العاصمة.

وأعلنت الأمم المتحدة، أن أكثر من ثمانية آلاف شخص فرّوا من القتال الدائر حول العاصمة الليبية نصفهم خلال اليومين الأخيرين.

في ذات السياق، أكّد ريال لوبلان المتحدث باسم الأمم المتحدة في تصريح صحفي بجنيف، أن “حركة النزوح من المناطق التي تأثرت بالاشتباكات في محيط طرابلس في ازدياد”، مضيفا ان “العديد من العائلات ما زالت عالقة داخل المناطق المتأثرة بالنزاع”، مع تزايد المخاوف على سلامتها ونقص الإمدادات، وفق ما نقله موقع “فرانس 24”.

هذا وشنّ المشير خليفة حفتر الذي يتزعّم “الجيش الوطني الليبي” ويسيطر على الشرق هجوما للسيطرة على طرابلس التي تديرها حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدّة، ما زاد من حدة الأزمة في البلاد التي مزّقتها الانقسامات منذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي في 2011.

سارة.ط