أكدوا تمسكهم بالنضال إلى حين تجسيد مطالب الحراك الشعبي

جدّد طلبة مختلف جامعات الوطن أمس، خروجهم إلى الشارع للأسبوع الرابع عشر على التوالي، في مسيرات سلمية حاشدة متحدين مرة أخرى الصيام والحر، أكدوا من خلالها إصرارهم على مواصلة النضال إلى حين رؤيتهم مطالب الحراك الشعبي تتجسد على أرض الواقع.

تجمع عدد كبير من طلبة مختلف جامعات العاصمة، صباح أمس أمام جامعة “بن يوسف بن خدة”، قبل أن يشرعوا في السير نحو البريد المركزي حيث كان في انتظارهم طوق أمني ضخم، اضطرهم إلى تغيير وجهتهم نحو مقر المجلس الشعبي الوطني، فيما واصل البعض السير نحو ساحة الشهداء، أين قوبلوا مرة أخرى بحاجز أمني، واقع حال دفعهم إلى عودة أدراجهم نحو البريد المركزي لتفادي الاحتكاك مع أعوان الأمن، مرددين شعارات عدة أبرزها “Dégage حكومة البريكولاج”، “حكومة الكوكايين والخاينين”، “مراناش حابسين كل يوم خارجين”، “بن صالح ماشي رئيس”.

نفس المشاهد والأجواء صنعها طلاب وبعض أساتذة جامعات العديد من ولايات الوطن، الذين تبنوا نفس المطالب ورفعوا تقريبا نفس الشعارات المتمحورة أساس حول التمسك بالنضال، ورفض رئاسيات 4 جويلية، والمطالبة برحيل بن صالح، وكل رموز النظام، على غرار ما فعله على سبيل المثال طلبة جامعات ولاية سطيف، بجاية، ونظرائهم بجامعة “مولود معمري” بتيزي وزو، وكذا البويرة وبومرداس، وهران، وكذا طلبة جامعة “جيلالي اليابس” بسيدي بلعباس، وطلبة جامعات مستغانم، تلمسان، قسنطينة، باتنة، وعنابة. 

هارون.ر