كأحدث صيحة للرادار، لجأت مصالح الدرك الوطني، إلى إستعمال دراجات نارية وسيارات “مموهة” لتنصيب الرادار ورصد السائقين المتهورين والمناورين، وتختلف هذه الوسائل بين الثابتة على جنب الطرقات أو التي تسير بشكل عادي في الطرق السريعة.