في خضم الحركية الكثيفة التي عرفها أول أمس مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، خلال استقبال ملفات الراغبين في الترشح للرئاسيات مرفوقة بإستمارات التوقيعات بطبيعية الحال، وقبل دقائق من غلق أبواب هذه العملية (منتصف ليلة السبت 26 أكتوبر الجاري) تقدم فارس مسدور، الراغب في خوض غمار سباق الـ 12 ديسمبر القادم لإيداع ملفه، ليكون آخر شخصية إستقبلها محمد شرفي.